أكدتها ندوة – مراحل البناء- لمقاولي غرفة القصيم.. أهمية الالتزام بالمخطط الإنشائي و اختبارات التربة و إسناد العمل لمكتب هندسي معتمد


أكدتها ندوة – مراحل البناء- لمقاولي غرفة القصيم.. أهمية الالتزام بالمخطط الإنشائي و اختبارات التربة و إسناد العمل لمكتب هندسي معتمد

 أكدت ندوة مراحل بناء الهيكل الإنشائي- العظم- التي نظمتها لجنة المقاولين في الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم وأقيمت مساء يوم أمس الثلاثاء 26/5/1436هـ الموافق 17/3/2015م في مقرها الرئيس بمدينة بريدة وقدمها الأستاذ ماجد بن ابراهيم المحيميد على ضرورة  التقيد و الالتزام التام بكافة التفاصيل المبينة في التصاميم والمخططات الهندسية  للمباني و المنشآت العامة و الخاصة في كل مرحلة من مراحل  تنفيذ البناء و إجراء اختبارات  فحص التربة و بخاصة في الأراضي الطينية و الحرص على مسح منطقة البناء بشكل دقيق عبر الجهات المختصة لضمان عدم تجاوز حدود الغير أو الاقتطاع من الشوارع المحيطة بالمبنى, وشددت على أهمية اختيار المقاول المشهود له بالنزاهة و الإبداع و أن يكون المكتب الهندسي مرخصاً و معتمداً من قبل الهيئة السعودية للمهندسين.
و في الندوة أشاد سعادة الأمين العام لغرفة القصيم الأستاذ زياد بن علي المشيقح بتفاعل قطاع الأعمال رجالاً و شباباً مع الملتقيات التوعوية التي تنظمها الغرفة , لافتا إلى أن اللجان القطاعية  التي تقدم مبادرات حول احتياج القطاعات من فعاليات وأنشطة هي همزة الوصل و التواصل الدائم التي تربط الغرفة مع مجتمعها المحيط, موضحا أن غرفة القصيم ستقوم بإنزال تسجيلات هذه الملتقيات في قناتها الرسمية على اليوتيوب, وذلك لما تتناوله هذه الملتقيات من معلومات قيمة و لتعم الفائدة جميع المهتمين, مشيرا إلى أن مرحلة العظم في أي مشروع إنشائي تعتبر من أدق و أهم مراحل البناء و تقوم عليها صلاحية المنشاة للسكن  الشخصي أو حتى الاستخدام العملي.
من جانبه قال سعادة رئيس لجنة المقاولين بغرفة القصيم المهندس خالد بن عبدالرحمن العثيم أن قطاع الإسكان يعد من أكثر القطاعات  التصاقا