بحضور محافظ المذنب.. اللقاء الثامن للنخيل بالقصيم يبحث تحسين جودة التمور و تسويقها..



 أكد سعادة محافظ محافظة المذنب بمنطقة القصيم الأستاذ سليمان بن محمد التويجري على أهمية تضافر المساعي  المشتركة و تكاتف الجهود  الثنائية  بين القطاعين العام والخاص لمكافحة الآفات و الأمراض التي تعاني منها شجرة النخيل للحفاظ على هذه الثروة الوطنية التي تعد إحدى مرتكزات النشاط الاقتصادي المحلي للمنطقة, داعيا إلى ضرورة  الانتقال إلى النظم التقنية الحديثة و التخلص من الأساليب التقليدية في العملية الزراعية التي لم تعد مجدية في ظل التطورات المتلاحقة للتقنية, لافتا إلى الإسراع في رفع مستوى العناية بجوانب الإرشاد و التوجيه  و التوعية الزراعية وابتكار أساليب ذات جدوى في النواحي التسويقية.
جاء ذلك في اللقاء الثامن للنخيل والتمور الذي نظمته لجنة التمور في الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم و أقيم في محافظة المذنب بضيافة عضو اللجنة الأستاذ عبدالله بن ابراهيم الفايز مساء يوم أمس الثلاثاء 2/7/1436هـ الموافق 21/4/2015م.
و في اللقاء قال سعادة المهندس سلطان بن صالح الثنيان رئيس لجنة التمور بغرفة القصيم أن اللقاء يركز على محور أساسي  يتعلق بجانب تحسين جودة المنتج و الاهتمام  بنظم تحليل التربة و التغذية الصحيحة و فحص الأمراض التي تعاني منها أشجار النخيل و طرق مكافحتها بالإضافة إلى الاستفادة من وفرة المنتج في تسويقه  بطرق و وسائل مبتكره إلى الخارج سواء كان منتجا خاما أو مدخلا في صناعات غذائية, منوها بان اجتماع أهل الاختصاص و ذوي الشأن في مثل هذه الملتقيات