التسوية الواقية من الإفلاس ..لقاء علمي ل( قضاء) بغرفة القصيم..


التسوية الواقية من الإفلاس ..لقاء علمي ل( قضاء) بغرفة القصيم..

عقد فرع الجمعية العلمية القضائية السعودية بالقصيم (قضاء) بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم لقاءاً علمياً تناول نظام الاجراءات الخاصة بالتسوية الواقية من الإفلاس في ضوء أحكام القضاء.
و استضاف اللقاء الذي أقيم مساء يوم أمس الأحد 19/3/1438هـ الموافق 18/12/2016م في المقر الرئيس لغرفة القصيم بمدينة بريدة فضيلة الشيخ الدكتور طارق بن عبدالله العمر المفتش القضائي بديوان المظالم و رئيس فريق تصنيف الاحكام التجارية والذي تحدث عن شروط افتتاح التسوية و اجراءاتها و كيفية تطبيقها و نقضها , موضحا ان التسوية تعتبر نوعا من أنواع عقود الاذعان و تنتهي بتنفيذ بنودها وان للإفلاس ثلاثة صور لابد للتأكد منها وهي الحقيقي و الاحتيالي و التقصيري.
و اشار فضيلة الشيخ العمر الى أن افتتاح التسوية تشترط أن يكون مقدم الطلب تاجرا( فرداً او شركة) وحسن النية, بالإضافة الى اضطراب أوضاعه المالية بصورة يعجز فيها عن الوفاء بسداد ديونه, وأن النظام قد راعى خصوصية المنشآت الصغيرة و المتوسطة بهذا الخصوص لمعالجة إرهاصاتها بأسرع الطرق و اقلها ضرراً, لافتا الى عدم مسك الدفاتر المحاسبية و السجلات التجارية