الفرص الاستثمارية

أصبحت القصیم في بدایة حقبة اقتصادیة جدیدة، وتوفر الشبكة الاقتصادیة للقصیم وسائل واعدة للغایة من أجل فتح فرص جدیدة. وتعتبر ھذه الشبكة آلیة فریدة للاستثمار والتطویر، ولھا نطاق رائد. إن إنشاء ھذه الشبكة یعمل على إیجاد فرصة لزیادة الرخاء وفرصة لكل أعضاء مجتمع القصیم، مع القیام أمام العالم بإظھار السمات والقیم والإمكانیات الفریدة التي یفتخر بھا شعب القصیم للغایة. وھذه الفرصة لا یمكن تضییعھا.
  
والیوم یجب علینا استغلال نقاط القوة التي تعتبر جزءاً طبیعیاً من أرض القصیم وموقعھا وشخصیتھا الممیزة، مع القیام كذلك بتطویر مصادر جدیدة للتمیز. وسوف یتطلب ذلك الأمر قیام مجموعة من قادة الأعمال التجاریة الذین یتمتعون بالرؤیة بالاستثمار في الإمكانیات الھائلة الموجودة في القصیم. وعلاوة على الاستغلال التجاري للموارد غیر المستغلة وتكوین الثروة، سوف تساھم عملیة الاستثمار والتطویر ھذه في رفع الأجور ونصیب الفرد من الدخل والإنتاجیة في منطقة القصیم.
 
تمتلك القصیم حالیاً قاعدة زراعیة وصناعیة صلبة یمكنھا أن توفر الأساس للكثیر من المؤسسات المزدھرة. وفي الوقت ذاتھ، نجد أن الموسم الحالي للنمو والفرص في منطقة الخلیج یوجد نطاقاً كاملاً من إمكانیات الاستثمار في الصناعات والمجموعات الجدیدة. ونرى
الدلیل على الفرص واضحاً في جمیع أنحاء منطقتنا. إذ أن المستثمرون یقومون بالفعل بتغییر الملامح الاقتصادیة للقصیم، حیث یسعون لاستغلال الفرص في قطاعات السیاحة والرعایة الصحیة والأدویة والبیع بالتجزئة، من بین العدید من الصناعات الأخرى. وتقوم
الكثیر من الأعمال التجاریة